"التقدم والاشتراكية" يتشبث بالحكومة ويهدّد بـ"الخروج إلى المعارضة" | National Policy | SAHIFAT ASSALAM EGYPT 

Eduardo Ruman (In Memoriam)
Diretor-Presidente
Administrativo e Empreendedor
Denise Ruman
MTB - 0086489
JORNALISTA RESPONSÁVEL
The Biggest and Best International Newspaper for World Peace
BRANCH OFFICE OF THE NEWSPAPER "PACIFIST JOURNAL" in EGYPT
Founder, President And International General Chief-Director / Founder, President And International General Chief-Director :  Denise Ruman - MTB: 0086489 / SP-BRAZIL
Mentor of the Newspaper / Mentor of the Newspaper  :  José Cardoso Salvador (in memoriam)
Mentor-Director / Mentor-Director  :  Mahavátar Babají (in memoriam)

Política Nacional / 29/10/2018


"التقدم والاشتراكية" يتشبث بالحكومة ويهدّد بـ"الخروج إلى المعارضة"

0 votes

هسبريس - عبد الرحيم العسري (صور: منير امحيمدات)
السبت 27 أكتوبر 2018 - 18:00

بعد أزمة حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، التي كانت تُشرف عليها شرفات أفيلال، قرر حزب التقدم والاشتراكية، اليوم السبت، مواصلة العمل في الحكومة؛ وذلك خلال الدورة الثالثة للجنة المركزية لـ"رفاق علي يعتة"، وهو توجه سبق أن عبر عنه الأمين العام للحزب، محمد نبيل بنعبد الله.

وقال بنعبد الله، في كلمة بمناسبة افتتاح أشغال الدورة المركزية للـ"PPS"، إن "الحزب خلص إلى مواصلة النضال من الموقع الحكومي والمؤسساتي الذي يتيح إمكانيات التأثير في القرارات"، لكنه أشار في المقابل إلى إمكانية الخروج إلى المعارضة في أية لحظة في حال زاغت حكومة العثماني عن سكتها.

وأضاف القيادي الحزبي قائلاً: "البقاء في الحكومة ليس أمرا مقدسا، بل إنه موضوع يمكن الرجوع إليه في اللجنة المركزية صاحبة القرار الأول والأخير. فبقدر ما تماهت الحكومة مع منطق ودينامية الإصلاح بقدر ما حظيت بدعمنا، إلا أنه إذا ما ابتعدت عن دينامية الإصلاح، سنعود إليكم قصد اتخاذ الموقف المناسب".

ورغم تأكيد المتحدث أن مبررات رئيس الحكومة بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء تظل إلى حد الساعة "غير مقنعة"، فإن الحزب اختار الموقع الحكومي "لاستثمار فرص الإصلاح والدفاع عن قضايا الوطن"، وفق تعبير بنعبد الله، الذي دعا الحكومة إلى الاجتهاد في صون السلم الاجتماعي وجعل الحوار الاجتماعي حقيقيا من خلال التفاعل اللازم مع المطالب المشروعة للمركزيات النقابية.

من جهة ثانية، حذر زعيم "الكتاب" من عدد من المؤشرات الاجتماعية المقلقة بالمغرب، معتبرا أن مطالب وانتظارات المواطنين بشأن الواقع الاجتماعي "متفهة طالما أن نمو بلادنا، على علاته، لم ينعكس بالشكل العادل على معيشة المغاربة بالمقدار نفسه على جميع الفئات؛ وهو الأمر الذي يفسر التعاطف الشعبي الكبير مع كثير من الأحداث المأساوية التي عاشتها المملكة".

ومن تمظهرات الاحتقان الاجتماعي، يُضيف بنعبد الله، "تفاقم هجرة الرأسمال البشري والطاقات، وموجة الهجرة السرية للشباب، الفئة الأكثر عرضة للإقصاء الاجتماعي والتهميش، مما يولد لهذه الشريحة انعدام أي إمكانيات للتأثير في القرارات التي تهم حاضرها ومستقبلها، لا سيما في ظل تراجع خطير لقنوات التأطير والوساطة الاجتماعية".

وخلص الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية إلى أن استمرار وتفاقم المشاكل الاجتماعية "يعمق الإحساس بانسداد الأفق في ظل الأجواء السلبية التي تخيم على البلاد"، داعيا الحكومة إلى مواصلة الإصلاحات الاجتماعية والسياسية.


Comentários
0 comentários


  • Enviar Comentário
    Para Enviar Comentários é Necessário estar Logado.
    Clique Aqui para Entrar ou Clique Aqui para se Cadastrar.


Ainda não Foram Enviados Comentários!


Copyright 2020 - Jornal Pacifista - All rights reserved. powered by WEB4BUSINESS

Inglês Português Frances Italiano Alemão Espanhol Árabe Bengali Urdu Esperanto Croata Chinês Coreano Grego Hebraico Japonês Hungaro Latim Persa Polonês Romeno Vietnamita Swedish Thai Czech Hindi Você